Saturday, March 20, 2010

بدون هز

بدون هز

اصطلاح يستخدم احيانا لوصف حالة من حالات النوم السريع. في ناس بنامو كل يوم بدون هز بس مش انا!
بالامس استمتعت بظاهرة النوم بدون هز وهي بصراحة ظاهرة اعجبتني ولكن لن يكون بالامكان الاستمتاع بها دائما بسب المتطلبات التي يجب ان تتوفر لها

المهم وبدون كتر كلام او طول سيرة, بالامس شاركت مع الصديق محمد ابو غربية في رحلة على الدرجات الهوائية في ربوع الاغوار قرب البحر الميت مع مجموعة Bike Rush. نزلنا بالسيارات على منطقة البحر الميت حوالي الساعة 2:30 وكان المفروض ننزل بالباص ، بس يمكن غيرو رايهم لانة ما كان في كتير ناس , يعني حوالي عشرة يغلبهم الجنس اللطيف. محجبات وخلافة

من زمان انا ما ركبت بوسوكليت , من ايام ما كنت العب بالحارة بنابلس , لأ واللة تزكرت , كان عندي بوسوكليت مهم جدا عندم كنت طالبا جامعيا في الولايات المتحدة ...
طلعت سواقة البسكليت زي اللغات , يعني لازم تمارس , بس اسهل , اولها حاسس حالي مش مسيطر , بس بعد الشوي
كرجت، وصرت اسوق وانا مفلت ايدي. بس الجو كان بديع والدنيا ربيع وريحة اللحمة المشوية فايعة والمصطافين فوق بعض ,وكانهم مش مصدقين انة في اردنين بسوقو بسكليت , طول الوقت بأشرو وبركظو وبحكو معي بالانجليزي هالو هالو واتسز يور نيم ؟ مع انو شكلي ما بوحي اني اجنبي بلمرة ، بس يمكن لاني لابس خوذة السلامة ونظارة شمس. بس كنت افقسهم ايما فقسة حين اجاوبهم بالعربي اسمي عمار. بس روحت، ضميري أنبني بسب لؤمي, كان لازم اخليهم مبسوطين واسوق عليهم انو اسمي جاك مثلا. بس هذا كلة لا يمت بصلة لموضوع النوم بدون هز. بدأنا المسيرة على شارع مستوي – الشارع الرئيسي للبحر الميت ودخلنا بعدها المزارع القريبة من المغطس. مع شوية طلوع بسيط وميول للتشبيح انة يعني اللياقة منيحة ومش مهمه فارق العمر وصرت بدي اقارع اولاد العشرين. وقتها بدأ مضخة القلب تخابط والشراين يا دوبها ملحقة, يعني باختصار الماكينة من زمان ما اشتغلت ولازم اعمال صيانة ومع هيك قطعت حوالي 15 كيلو وثم توقفت علما بان المسافة المبرمجة كانت 25 كم . الموضوع التاني اللي مش حابب اخوض فيه هو الكرسي. بصراحة كرسي البسكليت ما كان متل العشم (عارفين اصدي ،، بالمشربحي العصعوص ما ساعد، يمكن المشكلة مش بالكرسي باعتبار وزني قارب على الثلاث خانات)
انتهى المشوار مع الغروب وتجمع الاخوة وذهبنا الى منطقة بانوراما البحر الميت حيث اضرمنا النار على قارعة الطريق واحتسينا الشاي المغلي بالميرمية وتجاذبنا اطراف الحديث واكلنا مخالفة سير قبل ان تجهة عائدين ادراجنا حيث اتينا وكان الجو قد اصبح مائلا للبرودة حينها.

بس روحت على البيت , مش بس عشت ظاهرة النوم بدون هز ألا ان صباح اليوم، القيام من النوم كان مع هز يعني نمت بدون هز وما عرفت اقوم بدون الهز

نجرب الماكينة الاسبوع الجاي

1 comment:

محمد علي said...

كان لازم اخذتنا معك مهندس عمار ... وبما انه احنا حالياً بنام بدون هز .. فاكيد رح نطور لغيبوبة بدوون هز

Playing around with ADF dataControl

While trying to figure out what one of our ex-colleagues at REALSOFT is programming a business rule engine admin screen for the Health Insu...